الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الشخصية العربية المتناقضة ..... موضوع الشله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مها الدلوعه
مشرفة منتدى ..{ نزفُ آلقلـم ~
مشرفة منتدى ..{ نزفُ آلقلـم ~


عدد الرسائل : 386
   :
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: الشخصية العربية المتناقضة ..... موضوع الشله   الأحد أبريل 06, 2008 2:27 am

.... .... .... ....


الشخصية العربية المتناقضة : (تجربتي) ..............

بسم الله الرحمن الرحيم:_

غالبا ما نتحدث في المثاليات , ونمجدها ونعظمها , الى اسمى الدرجات , لكن عنما ياتي التطبيق لها , نختلف وكأننا لم نكن نحن اول من دعى وروج لها .............





انا مثلا عشت في اسرة ملتزمة , بحكم التزام امي ........... واخذت عنها وعن عائلتي مثاليات عديدة في الدعوة والجهاد , ومن مراكز تحفيظ القران انطلقت , بان علينا ان نكون جزاء من الدعوة الاسلامية , والوقوف معها , ومساندتها وكنت انتظر , اليوم الذي سادخل فيه الجامعه بفارغ الصبر , (باعتبارها مجالا اوسع وافضل للدعوة) .........



وفعلا دخلت , وعملت , واستمتعت ........ واعجبني الجو الدعوي الرائع , لما حمله من مغامرات مثيرة جدا , كلها احسبها باذن الله (في سبيل الله) ....



لكني فوجئت , وصدمت صراحة , ان امي , واكثر من كان يشجعني , يقول لي: "لا تابهي لهذه الامور , المهم هو دراستك .... لا يوجد عندنا واسطة مثل غيرنا , حتى نأمن شر هذا وهذا ....", لكن عندما احاور , اين ما كنا ندعوا اليه ؟؟؟؟؟ اين ما كنا نتحدث عنه ؟؟؟؟ , صعقت صراحة بشكل كبير جدا .....



حتى اغلى الناس لدي , ومن كان يؤيدني , اذهل انه قد وقف ضدي , مع اني متاكدة اني على صواب .........



ليس هذا مثال فحسب , عندما نتنافش في اي مكان , سواء مع التلاميذ في قاعات المحاضرات , او في المنتدى , ناخذ بانتقاد (نانسي وروبي وهيفا...............) وننتقد (ميلودي , وروتانا , ومزيكا...............) ولكن عنما نفتح التلفاز , نجعلها على اولى قائمة القنوات التلفازية , ولا نتخلى عنها ...(البعض طبعا وليس الكل...)



عندما نقول بأن الحديث بين الشاب والفتاة (في الرسائل الخاصة ) حرام شرعا _طبعا لااقصد اي حديث , هناك حديث للضرورة _ونسوق وناتي ببراهين على حرمته , اجد نفسي وقد وقعت في هذه الهاوية من جديد , , اكلم هذا وهذا (رسائل خاصة) ..... وانا اعرف انه خطأ , وعندما احاول التهرب من ذلك ... تسألين لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تجدينه يبرر لكي كل المبررات , بل وتصبحين انتي في لاتحة الاتهام , من المتهمين ب (المعقدين ... المتخلفين .... ومن بعض ما وصفت به صراحة: باني احجز نفسي في قوقعه ..... والاخر يقول:"انتي طبعك وحش كده ليه"؟؟؟؟؟؟؟؟..............الخ) , وقد يغرك احيانا انه قد يبدو ملتزما مثلك بل اشد التزاما ..........



لكني مقتنعه من داخلي انه خطأ ........ ولكن اين نحن من التطبيق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



عندما نتحدث في النقاش الجاد ,عن الاخلاقيات , نرقى بانفسنا الى اسمى الدرجات , وكأننا (ملائكه) ....لكن عند التطبيق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ربما في كلامي هذا , اكون قد اسات الى نفسي , بعض الشيء , لكنها الحقيقة , وبكل اسف .... قد يكون موضوعي مختلف تماما , عما كنت اكتبه نادرا في المنتدى .... ولكنه ناجم عن تجربه شخصية , اعيشها الان .........



اطرح هذا عليكم , لمعرفة :

1) ماسبب كل هذا التناقض في شخصياتنا ؟؟ بين القول والتطبيق؟؟؟؟؟؟؟

2)اليس الاولى بنا ان نطبق ما نعتقد ثم نقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

3)اليس التحدث في المثاليات وصل الى اسمى درجاته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولكنا لم ندرك للاسف ابسط اشكاله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

................والموضوع تطرق الى امور اكثر عمقا صراحة ..... اجعلها لكم .....



ارجو منكم النقاش والحوار الهادف والبناء ..... للوصول والتعرف الى ... ما سبب هذا الاختلاف في انفسنا .....



ملاحظة: الموضوع يعبر عن راي كاتبه ,ولا يعبر عن راي الشلة ...........

اعتذر للاطاله: بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا ......


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصرة الحبيب
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 58
   :
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشخصية العربية المتناقضة ..... موضوع الشله   الأحد يوليو 27, 2008 6:23 pm

السلام عليكم ورحمة الله

انا نصرة الحبيب  ربما هذة تكون اول مشاركة لى فى هذا المنتدى الطيب  واتمنى ان يخلو ممن يعكر صفوة  من المخالفات الشرعية

انا لا انكر ان هذا الموضوع قد جذبنى بشدة  حتى اتممت قراتة الى اخر حرف وهذا من فضل الله
ومن دواعى سرورى ان اعلق علية  واتمنى  من الله السداد


مها الدلوعه كتب:



الشخصية العربية المتناقضة : (تجربتي) ..............

بسم الله الرحمن الرحيم:_

غالبا ما نتحدث في المثاليات , ونمجدها ونعظمها , الى اسمى الدرجات , لكن عنما ياتي التطبيق لها , نختلف وكأننا لم نكن نحن اول من دعى وروج لها .............

نعم  كاتبة الموضوع  الانسان يتكلم  كثيرا ولكن الفعل قليلا  تعلمى لماذا لان ذالك  حقيقة نعيشها نحيها واصل من الاصول التى خلقنا الله بها  كل منا يتمنى ان يكون من قائمين اليل  الصائمين بالنهار ولكن لا يفعل لانة لا يوجد توفيق من الله سبحانة وتعالى
انا اتذكر قصة الداعى الذى يجدة الناس فى النار  فيندهش الناس من وجودة فى النار الم تنهانا من المنكر وتامرنا بالمعروف قال انهيكم عن المنكر واتية الى اخر القصة
غالبا الانسان يحب ان يحصل الى اعلى درجات التقيم  بدون اقل مجهود






انا مثلا عشت في اسرة ملتزمة , بحكم التزام امي ........... واخذت عنها وعن عائلتي مثاليات عديدة في الدعوة والجهاد , ومن مراكز تحفيظ القران انطلقت , بان علينا ان نكون جزاء من الدعوة الاسلامية , والوقوف معها , ومساندتها وكنت انتظر , اليوم الذي سادخل فيه الجامعه بفارغ الصبر , (باعتبارها مجالا اوسع وافضل للدعوة) .........

ماشاء الله ربى يبارك ويديمك على طاعتة وذكرة 

وفعلا دخلت , وعملت , واستمتعت ........ واعجبني الجو الدعوي الرائع , لما حمله من مغامرات مثيرة جدا , كلها احسبها باذن الله (في سبيل الله) ....



لكني فوجئت , وصدمت صراحة , ان امي , واكثر من كان يشجعني , يقول لي: "لا تابهي لهذه الامور , المهم هو دراستك .... لا يوجد عندنا واسطة مثل غيرنا , حتى نأمن شر هذا وهذا ....", لكن عندما احاور , اين ما كنا ندعوا اليه ؟؟؟؟؟ اين ما كنا نتحدث عنه ؟؟؟؟ , صعقت صراحة بشكل كبير جدا .....



حتى اغلى الناس لدي , ومن كان يؤيدني , اذهل انه قد وقف ضدي , مع اني متاكدة اني على صواب .........


 إذا أُذيت في سبيل الله ترآءت لك "آلم، أفحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون" إذا ضاقت عليك الدنيا بما رحبت وصد عنك القريب والبعيد، سلوت بـ "إنما أشكو بثي وحزني إلى الله" ويخفف وطأته، بل ويزيله حتى ما يبقى منه شيء قول أهل الجنة:"الحمدلله الذي أذهب عنا الحزن، إن ربنا بنا لغفورٌ شكور، الذي احلنا دار المقامة من فضله لا يمسُنا فيها نصب ولا يمسُنا فيها لغوب" يسرح ذهنك إلى عهد الصحابة والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم معهم فتتصورين حالهم وكأنك تنظرين إليهم "لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة والذين تبؤوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أُتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة"
بل يطير قلبك شوقاً لرؤيتهم حينها فتأملي قوله تعالى:" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً"، بل طريق الدعوة والتعليم يسليه ويصبره "واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا" إذا اضجرتِ من أمرِاصدقائك أو أهلكِ بالصلاة وأحسست بالملل جاءتكِ "واءمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها" وساندتها "وكان يأمُرُ أهله بالصلاةِ والزكاةِ وكان عند ربه مرضياً" فيتجدد نشاطكِ .


ليس هذا مثال فحسب , عندما نتنافش في اي مكان , سواء مع التلاميذ في قاعات المحاضرات , او في المنتدى , ناخذ بانتقاد (نانسي وروبي وهيفا...............) وننتقد (ميلودي , وروتانا , ومزيكا...............) ولكن عنما نفتح التلفاز , نجعلها على اولى قائمة القنوات التلفازية , ولا نتخلى عنها ...(البعض طبعا وليس الكل...)

لا اجد تعليق على هذا الامر كيف نتناقش فى امر نهى عنة الحبيب المصطفى  ولا اعلم كيف انسان مسلم يبقى على مثل هذة القنوات فى بيتة





عندما نقول بأن الحديث بين الشاب والفتاة (في الرسائل الخاصة ) حرام شرعا _طبعا لااقصد اي حديث , هناك حديث للضرورة _ونسوق وناتي ببراهين على حرمته , اجد نفسي وقد وقعت في هذه الهاوية من جديد , , اكلم هذا وهذا (رسائل خاصة) ..... وانا اعرف انه خطأ , وعندما احاول التهرب من ذلك ... تسألين لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تجدينه يبرر لكي كل المبررات , بل وتصبحين انتي في لاتحة الاتهام , من المتهمين ب (المعقدين ... المتخلفين .... ومن بعض ما وصفت به صراحة: باني احجز نفسي في قوقعه ..... والاخر يقول:"انتي طبعك وحش كده ليه"؟؟؟؟؟؟؟؟..............الخ) , وقد يغرك احيانا انه قد يبدو ملتزما مثلك بل اشد التزاما ..........



لكني مقتنعه من داخلي انه خطأ ........ ولكن اين نحن من التطبيق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  هكذا حال الدعاه الى الله  هذا الطريق  ليس بالسهل اليسر  طريق الدعوة الى الله  لا يوفق فية الا من اختارة الله سبحانة وتعالى الية
فتجدين من بداية الخلق ما مرة به الانبياء والرسل وحاليا الداعاة الى الله  امر طبيعى  وجود مهاجمة من شياطين الانس ان انكرت اى امر  حرام شرعا
 
عندما نتحدث في النقاش الجاد ,عن الاخلاقيات , نرقى بانفسنا الى اسمى الدرجات , وكأننا (ملائكه) ....لكن عند التطبيق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ربما في كلامي هذا , اكون قد اسات الى نفسي , بعض الشيء , لكنها الحقيقة , وبكل اسف .... قد يكون موضوعي مختلف تماما , عما كنت اكتبه نادرا في المنتدى .... ولكنه ناجم عن تجربه شخصية , اعيشها الان .........



اطرح هذا عليكم , لمعرفة :

1) ماسبب كل هذا التناقض في شخصياتنا ؟؟ بين القول والتطبيق؟؟؟؟؟؟؟
اننا لم نفهم شخصيتنا اثاثا  يعنى قليل جدا من تسالة ماذا تريد من حياتك يقول  وتجد الثقة فى الجواب اريد الجنة  وما اعددت لها  يقول لك ان الله غفور رحيم  كثيرا ما ادهشنى هذا الامر  نحتاج الى بناية انفسنا من جديد اعدادها من جديد
2)اليس الاولى بنا ان نطبق ما نعتقد ثم نقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الافضل اولا نتعلم الاعتقاد الصحيح ونطبقة  ثم نتكلم
3)اليس التحدث في المثاليات وصل الى اسمى درجاته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولكنا لم ندرك للاسف ابسط اشكاله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

................والموضوع تطرق الى امور اكثر عمقا صراحة ..... اجعلها لكم .....



ارجو منكم النقاش والحوار الهادف والبناء ..... للوصول والتعرف الى ... ما سبب هذا الاختلاف في انفسنا .....



ملاحظة: الموضوع يعبر عن راي كاتبه ,ولا يعبر عن راي الشلة ...........

اعتذر للاطاله: بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا ......

جزاكى الله  خير على الموضوع  جعلة الله فى ميزان حسناتك انة ولى ذالك والقادر علية  
وغير تقى يامر الناس بالتقى طبيب يداوى الناس والطيب عليل
اخوكم فى الله نصرة الحبيب
تقبلى مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.el7apeep.yoo7.com
 
الشخصية العربية المتناقضة ..... موضوع الشله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز فوور :: الاقسام العامة :: ..{ الـتمــ العام ـــيز~-
انتقل الى: