الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اغتنام الأوقات الضائعة بالأذكار النافعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيبي
مشرف المنتديات الاسلامية
مشرف المنتديات الاسلامية


عدد الرسائل : 2232
العمر : 33
   :
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

بطاقة شخصية
اسمك: شاهر
my sms:

مُساهمةموضوع: اغتنام الأوقات الضائعة بالأذكار النافعة   الإثنين فبراير 16, 2009 9:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اغتنام الأوقات الضائعة بالأذكار النافعة

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وعبده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد..

فهذه مجموعة من الأحاديث النبوية من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم، تمتاز بسهولة ألفاظها وقصر عباراته، ليس فيها مشقة ولا تحتاج إلى كبير جهد، فيستطيع الإنسان من خلالها أن يغتنم الأجر العظيم بعمل يسير جدا لا يكلفه الوقت الطويل ولا العمل الثقيل، وهذا من نعم الله على هذه الأمة، لأنها أمة مرحومة مفضلة على الأمم في كل شيء، في يسر الدين، وسهولة التوبة، وبركة الرسالة، وأفضل الرسل، وكثير من الأمور التي لو ذهبنا لنستقصيها طال بنا المقام. أنك ترى كثيراً من الناس يجلس الساعات الطوال في انتظار معاملة في إحدى الدوائر الحكومية، أو يجلس وحيدا في ساعات الهدوء الوظيفي، أو يسافر منفرد، أو..أو..

فدار في خلدي أنبه أخواني شيئا مما أحبه لنفسي، فيه الأجر العظيم والثواب الجزيل، يبذلونه في أوقات فراغهم حتى لا يفوت عليهم الوقت دون استفادة، قال صلى الله عليه وسلم: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ".

فاخترت مجموعة من الأيات والاحديث الصحيحة الواردة عن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم لما للذكر من فضائل لا تحصر..

قال تعالى: {فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون}.

وقال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله}.

وقال تعالى: {واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين}.

وقال صلى الله عليه وسلم: "ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والورِق، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟" قالوا: بلى يا رسول الله، قال: "ذكر الله".

وجاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: إن شرائع الإسلام قد كثرت عليّ فأخبرني بأمر أتشبث به.

قال: "لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله".

فينبغي للمؤمن أن يكون ذاكرا لله على كل أحواله، طمعاً في ثوابه وابتغاء مرضاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اغتنام الأوقات الضائعة بالأذكار النافعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز فوور :: المنتديات الإسلامية :: ..{ قسم ألفقه والـ ع ـقيدة~-
انتقل الى: