الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 علاج الهواجس في الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيبي
مشرف المنتديات الاسلامية
مشرف المنتديات الاسلامية


عدد الرسائل : 2232
العمر : 33
   :
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

بطاقة شخصية
اسمك: شاهر
my sms:

مُساهمةموضوع: علاج الهواجس في الصلاة   الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 10:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم


((علاج الهواجس في الصلاة))

كلما قرب المسلم من ربه ، وازداد شوقاً إلى عبادته والتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة كان عدوه الشيطان له بالمرصاد لا يدعه يهنأ بهذه السعادة التي يجدها العبد عندما يتقرب إلى مولاه . فالحال كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ : والوسواس يعرض لكل من توجه إلى الله تعالى بذكر أو غيره ، لا بد له من ذلك فينبغي للعبد أن يثبت ويصبر ويلازم ما هو فيه من الذكر والصلاة ولا يضجر ، فإنه بملازمة ذلك ينصرف عنه كيد الشيطان ( إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً)
وكلما أراد العبد توجهاً إلى الله تعالى بقلبه جاء من الوسواس أمور أخرى ، فإن الشيطان بمنزلة قاطع الطريق كلما أراد العبد يسير إلى الله تعالى أراد قطع الطريق عليه .


ومن فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، جواباً على سؤالٍ مفاده : كيف يتجنب الإنسان الوساوس التي تنتابه أثناء الصلاة ؟

الجواب :

يشغل المصلي نفسه بتدبر معاني آيات القرآن الكريم التي يتلوها ، ويتذكر عظمة الله في ركوعه وسجوده وفي سائر أحواله في الصلاة يناجيه ويتقرب إليه ، رجاء أن يتقبل منه ويستجيب له فيقربه إلى نفسه ، وخوفاً منه أن يُعرض عنه فيرد عليه عبادته ، بهذا ونحوه من أحكام الخشوع والضراعة لله يكبت الشيطان ، ولا يجد له سبيلاً إلى مداخلتك والوسوسة لك ، وتنسد مسالكه إليك .
وقال فضيلة الشيخ عبدالله الجبرين ـ حفظه الله ـ جواباً عن سؤالٍ مفاده : تنتابني حالة السرحان والتفكير في أمور الدنيا وأنا في صلاتي مهما قرأت من القرآن ، ما علاج ذلك ؟

الجواب :

ننصحك أولاً : بالحرص على الإقبال على الصلاة وطرح الوساوس وحديث النفس ،

وثانياً : عليك أن تتعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه ، وتتعقل معنى ذلك ، وثالثاً : عليك أن تجعل فكرك وعقلك فيما تقرؤه بلسانك من الآيات والأذكار والأدعية حتى تنشغل بها عن غيرها داوم على ذلك رجاء أن تزول عنك الوساوس وحديث النفس .

فخلاصة القول أن الذي يعين العبد على الخشوع في الصلاة أمران :

الأمر الأول : قوة المقتضي .

بأن يجتهد العبد في أن يعقل ما يقوله ويفعله ، ويتدبر القراءة ، والذكر ، والدعاء وأن يستحضر أنه مناج لله تعالى كأنه يراه ، ثم كلما ذاق العبد حلاوة الصلاة كان انجذابه إليها أوكد ، وهذا يكون بحسب قوة الإيمان .
الأمر الثاني : ضعف الشاغل .
والمقصود دفع ما يشغل القلب من تفكر الإنسان فيما لا يعينه ، وتدبر الجواذب التي تجذب القلب عن مقصود الصلاة ، وهذا في كل عبدٍ بحسبه ، فإن كثرة الوساوس بحسب كثرة الشبهات والشهوات ، وتعلق القلب بالمحبوبات التي ينصرف القلب إلى طلبها ، والمكروهات التي ينصرف القلب إلى دفعها .

هــــ والله تعالى اعلم ــــذا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجنونه بس حنونه
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد الرسائل : 938
   :
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاج الهواجس في الصلاة   الثلاثاء يناير 06, 2009 1:38 pm

الله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاج الهواجس في الصلاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز فوور :: المنتديات الإسلامية :: ..{ قسم ألفقه والـ ع ـقيدة~-
انتقل الى: