الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواقف (عن عدل ومساواة الرسول صلى الله علية وسلم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيبي
مشرف المنتديات الاسلامية
مشرف المنتديات الاسلامية


عدد الرسائل : 2232
العمر : 33
   :
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

بطاقة شخصية
اسمك: شاهر
my sms:

مُساهمةموضوع: مواقف (عن عدل ومساواة الرسول صلى الله علية وسلم)   السبت نوفمبر 22, 2008 9:57 am


مواقف (عن عدل ومساواة الرسول صلى الله علية وسلم)

إن الرسول عليه الصلاة والسلام كان أول ما عمله في المدينة المنورة أن وضع وثيقة للحياة الجديدة، وهذه الوثيقة كانت دستوراً بعرف أيامنا هذه، لقد ضمن للناس الحرية والعدالة والمساواة.

- انظر كيف كان يقارن نفسه بالآخرين فلا يتعالى عليهم: لقد دخل عليه يهودي وخاطبه بغلظة، ثم قال: إن بني هاشم لا يردون أيما مال اقترضوه من شخص آخر، فثارت ثائرة عمر، ثم دفع الرسول لليهودي حقه وزيادة، فتأثر اليهودي بروح العدل والإنصاف عند الرسول ودخل في الإسلام.

- وهذا هو أنس بن مالك يقول: خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف قط، وما قال لشيء صنعته لم صنعته، ولا لشيء تركته لم تركته.

- ويقول جواهر لال نهرو في كتابه “لمحات من تاريخ العالم”: كان محمد واثقاً بنفسه ورسالته، وقد هيأ بهذه الثقة وهذا الإيمان لأمته أسباب القوة والعزة والمنعة، وحولها من سكان صحراء إلى سادة يفتحون نصف العالم المعروف في زمانهم.

كانت ثقة العرب وإيمانهم عظيمين، وقد أضاف الإسلام إليها رسالة الاخوة والمساواة والعدل بين جميع المسلمين، وهكذا ولد في العالم مبدأ ديمقراطي جديد، فوثب الشعب العربي بنشاط فائق أدهش العالم، وقلبه رأساً على عقب، وإن قصة انتشار العرب في آسيا وافريقيا وأوروبا والحضارة الراقية، والمدينة الزاهرة التي قدموها للعالم هي أعجوبة من أعجوبات التاريخ.

- أقول: لماذا وضع الرسول منذ اليوم الأول نظام التعايش والمعاملة في المدينة؟ لأنه رأى أن المجتمع الجديد يتكون من الانصار والمهاجرين واليهود، فإن لم يكن هناك نظام دقيق يحتكمون إليه فإن بعض هذه الطوائف تعيش على حساب الطوائف الأخرى.

- ولكي يضمن العدالة والمساواة فإنه جعل الشورى أساس حكمه ودينه ودولته، فهو ليس بحاكم مستبد، ولا يريد أن يستبد أحد من الرجال أو النساء بشيء، ولقد كان تشجيعه الناس على تحرير العبيد الارقاء ضرباً من ضروب العدالة والمساواة أيضاً.

- وكذلك وقوفه بجانب النساء ووصفهن بالقوارير مرة، وبأنهن عوان عند الرجال مرة، والتوصية بالرفق بهن مرة، وإكرامهن وعدم إهانتهن مرة أخرى، كل ذلك يعني أنه يحب العدل والمساواة.

- وانظر إلى الذي جاءه وقد أعطى شيئاً لولده وأراد أن يشهد عليه، فقال له: هل أعطيت كل أولادك مثله؟ قال: لا، قال: أتريد أن تشهدني على جور؟ اذهب وساو بين أولادك واتق الله فيهم.

- وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يشاور أصحابه في كل مرة قبل أن يخرج إلى الغزو، وفي أثناء الغزو كان يشاورهم، وكان يفعل هذا وهو رسول الله ليس في حاجة إلى رأي البشر، وهو معزز بالوحي، لكنه يريد أن يعلم أصحابه أن المرء بإخوانه، وما خاب من استخار ولا ندم من استشار، ثم إن الاستشارة لا تدل على ضعف الشخصية، بل تعني تحقيق العدالة في البيت أو المجتمع.

- إذن العدالة كانت ملازمة للرسول صلى الله عليه وسلم من لدن بعثته حتى وفاته، وقد رأينا كيف ينتقل من بيت إلى بيت بين زوجاته وهو مريض لا يستطيع الوقوف على قدميه.

- ومما يدل على عدله ما ورد في صحيح البخاري عن عروة بن الزبير أن امرأة سرقت في عهد رسول الله في غزوة الفتح، ففزع قومها إلى أسامة بن زيد يتشفعون لها، قال عروة: فلما كلمه أسامة فيها تلون وجه رسول الله وقال: أتكلمني في حد من حدود الله؟ قال أسامة: استغفر لي يا رسول الله، فلما كان العشي قام رسول الله خطيباً، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد فإنما أهلك الناس من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق الشريف تركوه، والذي نفس محمد بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها، ثم أمر رسول الله بتلك المرأة فقطعت يدها، فحسنت توبتها بعد ذلك وتزوجت، قالت عائشة: فكانت تأتي بعد ذلك فأرفع حاجتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امنة
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 175
   :
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

بطاقة شخصية
اسمك: امنة
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: مواقف (عن عدل ومساواة الرسول صلى الله علية وسلم)   الأحد ديسمبر 14, 2008 6:16 pm

جازااك الله الف خير ان شاالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقف (عن عدل ومساواة الرسول صلى الله علية وسلم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز فوور :: المنتديات الإسلامية :: ..{ دافع عن رسولك ونبيّك {ص}~-
انتقل الى: